الرئيسية | أخبار عامة | اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي

اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أعلنت فيدرالية الصيد البحري وتربية الأحياء المائية، التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، عن عقد "اجتماع طارئ" للجنة المشتركة لمهنيي القطاع المغاربة والإسبان، بغية تدراس "الوضع الناجم" عن تصويت البرلمان الأوروبي ضد تمديد اتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأوضحت الفيدرالية، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، أنها "في انتظار تنصيب الحكومة الجديدة التي ستعمل على تقييم الوضع واعتماد مخطط عمل يروم حماية مصالح بلدنا طبقا لمختلف اتفاقيات التعاون والشراكة" التي تجمع المغرب والاتحاد الأوروبي، مؤكدة أنه يتعين وضع مخطط العمل هذا بمعية وزارتي الشؤون الخارجية والصيد البحري، من أجل تحقيق تنسيق أفضل بينهما، وذلك بهدف حماية مصالح القطاع.

من جهة أخرى، أعربت فيدرالية الصيد البحري وتربية الأحياء المائية عن أسفها ل`"تسبب مواقف إيديولوجية شخصية في فقدان مناصب شغل الصيادين الأوروبيين، ولاسيما الأندلسيين، والتي تهدد بالتأثير سلبا على علاقات حسن الجوار والتعاون القائم بين المغرب وإسبانيا".
 وذكرت الفيدرالية أنها شددت، خلال زيارة تم القيام بها مؤخرا لبروكسيل في إطار اللجنة، "على ضرورة تكفل المسؤولين الأوروبيين بهذا الملف وتحمل مسؤولياتهم إزاء هذا الموضوع".

وأشارت إلى أنه "رغم الجهود التي تم بذلها في هذا الصدد، فإن المسؤولين الأوروبيين فشلوا في مسؤولياتهم، ولم يدافعوا كما ينبغي عن تجديد الاتفاق مثلما قامت بذلك الحكومة المغربية".

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال